إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
الرئيس الاسد يضع الخطوط الحمراء.. ولا علاقات مع تركيا واردوغان بالسلطة..

بعد نحو خمسة اشهر من اخر كلمة للرئيس السوري بشار الاسد في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين، اطل بكلمة جديدة خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية . وخلال هذه المدة كانت له اطلالات صحفية ومقابلات مع شخصيات سورية وعربية ولكن هذه الكلمة التي سبقتها كان لها خصوصية معينة وهي مخاطبة الشعب وشرح الموقف له على جميع الاصعدة. اولا وجود اعضاء المجالس المحلية في حضرة الرئيس الاسد هو انتصار بحد ذاته، لان اجراء الانتخابات التي اوصلتهم لهذا المنصب، لم تكن سهلة خصوصا وانها جرت في مناطق حررت قبل اشهر معدودة مثل الغوطة الشرقية لدمشق، او المناطق الجنوبية في درعا وريفها والقنيطرة وريفها، وذلك من الناحية الامنية والعسكرية. ثانيا هذه الانتخابات اكدت على مصداقية الدولة السورية ودور المؤسسات الوطنية المنتخبة شعبيا، لان هذه المجالس مثلت المجتمع السوري بكل اطيافه واكدت ايضا على ثقة الشعب بالدولة والمؤسسات الحكومية. الرئيس الأسد بدا منفتحا على جميع الطروحات لكن تحت سقف الدولة، واكد انه لم يعد من الممكن ادارة شؤون المجتمع وشؤون الدولة وتحقيق التنمية المتوازنة بالطرق المركزية نفسها التي كانت سائدة خلال العقود الماضية والتي ما زالت مطبقة حتى اليوم، وذلك لعدة امور اهمها زيادة عدد السكان، والتفاوت في الكفاءات بين المناطق السورية.

وكالة اوقات الشام

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *