إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
ما انعكاس قرارت المركزي على سعر الصرف؟

تواصلت “شام إف إم” ضمن ملف الصباحية، مع المحلل الاقتصادي، شادي أحمد، لمزيد من التفاصيل حول القرار 1602، حيث قال المحلل إنه “قرار يقضي بأن يستلم المواطن السوري الحوالات التي تأتي إليه من العملات الخارجية، وهذا الأمر جيد ومناسب جداً لاحتياجات المواطنين”. ولفت أحمد، إلى أن البعض يعتقد أن إجراءات المصرف المركزي ترتكز على سعر الصرف، مشيراً إلى أن تخفيض سعر الصرف ورفعه هو من أبسط الإجراءات التي يقوم بها البنك المركزي. وأضاف المحلل، إنه “منذ سنة حتى الآن الليرة السورية مستقرة”، لافتاً إلى أن البنك المركزي أصبح يمتلك قدرات تمكنه التحكم بالسوق كما يريد، على حد تعبيره. إلى جانب ذلك، قال أحمد إن “أي مبالغ تُحوّل، نعتبرها دعم للاقتصاد السوري”، وفيما لفت إلى أن “خلال سنوات الحرب، فقدت الليرة السورية وظائفها، حيث كانت وسيلة تبادل، ادّخار، واستثمار”. وأوضح المحلل أن الفكرة هي إعادة اعتبار لليرة السورية، كوظيفة استثمار وادّخار، وليس فقط التأثير على سعر الصرف، مؤكداً أن ما يحدث الآن هو “إعادة إعمار الليرة السورية”، لكي تكون هذه الليرة قادرة على القيام بعملية إعادة الإعمار لاحقاً. وأشار أحمد إلى أن هناك قرارات قادمة، تقضي بأن نتحول إلى الدفع الالكتروني لمواد أساسية في السوق السورية، موضحاً أنه بهذه العملية سيكون باستطاعة الحكومة أن توفر دوران سريع، وكتلة غير مفهوم وجودها لليرة السورية، حيث من المتوقع أن تكون النتائج بعد شهر أو أكثر بقليل. وبيّن المحلل، أنه خلال الفترة القادمة سيتم إصدار شهادات إيداع، بفائدة معقولة وبسعر خصم معقول، وبالتالي سيصبح للمواطن السوري قدرة على أن يقوم بإيداع بعض مدخراته، الأمر الذي سيوفر للخزينة السورية عدد كبير من الأدوات المالية، التي يمكن من خلالها القيام بإجراءات تحسين الاقتصاد، وهذه الشهادات ممكن أن تصدر بعد شهر أو شهرين كحد أقصى

شام أف أم

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *