خبر عاجل :
  • ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ : ﺇﺻﺪﺍﺭ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻭﺍﻻﻋﺪﺍﺩﻳﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻳﻮﻡ ﻏﺪ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﺸﺮﺓ ﻇﻬﺮﺍ
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
لماذا سعر بنزين أوكتان ٩٥ في سوريا أغلى من لبنان ؟!

يتساءل الشارع السوري عن كيفية تأمين بنزين أوكتان 95 في محطتين بدمشق، من الأمس، وبيع السعر بـ600 ليرة سورية، بما يزيد عن سعره في لبنان بأكثر من 25 بالمئة. «الوطن» حملت هذه التساؤلات إلى مسؤول حكومي (طلب عدم ذكر اسمه) مطلع على شؤون النفط، ليبين أنه يتم استيراد البنزين أوكتان 95 يومياً عن طريق البر، من لبنان من دون أن يكون له تأثير على الكميات التي تستورد بشكل مستمر للبنزين العادي عبر البرّ، بمعنى أن استيراد الأوكتان 95 ليس على حساب البنزين العادي، مؤكداً أن هذا الموضوع متابع على مدار الساعة من الحكومة. وأوضح أن تأمين البنزين أوكتان 95 تقوم به الحكومة عن طريق القطاع الخاص، بسعر نحو 450 ليرة للتر الواحد، إلا أن تكاليف نقله براً إلى دمشق ترفع تكلفة اللتر إلى 600 ليرة سورية، أي إن تكلفة نقل اللتر الواحد واصل إلى محطة الوقود نحو 150 ليرة سورية. ولفت إلى أن لجوء الحكومة لتأمين البنزين أوكتان 95 كان لتلبية جزء من الطلب على المادة، علماً بأن ما يتم تأمينه براً من البنزين العادي غير كافٍ لتلبية الطلب. وأبدى المسؤول تفاؤله خلال الأيام القادمة، لجهة حدوث انفراجات في تأمين المشتقات، عبر إجراءات قيد البحث والتطبيق من الحكومة حالياً.

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *