إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
الدولار يتراجع بقوة امام الليرة السورية

انخفض سعر الصرف بنحو 3.5 بالمئة خلال أسبوع، وذلك نتيجة تحسن الليرة أمام العملات الأجنبية، وخاصة الدولار، إذ لامس سعر الصرف خلال تعاملات الأمس مستوى 580 ليرة للدولار، مقارنة بنحو 596 ليرة بداية الأسبوع الماضي.
مصادر في السوق بينت لـ«لوطن» أن سعر المبيع انخفض بعد ظهر الأمس من 583 إلى 580 ليرة، في حين انخفض سعر الشراء من المواطنين إلى 575 ليرة، منوهاً بوجود حركة نشطة على مبيع العملات الأجنبية للحصول على الليرة السورية، وخاصة لجهة المغتربين الذي قدموا إلى البلد لقضاء العطلة الصيفية إذ إن أغلبهم يحملون معهم عملات أجنبية معظمها دولار، ويقومون بتصريفها من أجل الإنفاق في البلد.
وأشار إلى أن من يسمون بلغة السوق «الخازنون» وهم من يختزنون الدولار لأغراض المضاربة، بدؤوا بعمليات البيع بشكل تدريجي وبحذر، من أجل جني الأرباح بعد فقدان أملهم بارتفاع الدولار لمستويات أعلى من 600 ليرة، ومتوقع أن تزداد وتيرة عمليات المبيع خلال الأيام القادمة مع استمرار انخفاض سعر الصرف ما يسهم بانخفاضه لمستويات قد تكسر حاجز 550 ليرة للدولار.
وبقراءة عامة لحركة سعر الصرف خلال أسبوع، لوحظ استمرار الانخفاض التدريجي الهادئ بموجب ليرة إلى ليرتين بشكل يومي، وهو ما يعكس حالة من الحذر، حيال بدء عمليات جني الأرباح عبر البيع، وهذا ما يحد من عمليات المضاربة، التي تنشط بين يوم وآخر في السوق، فتزيد الضغط على العوامل الأساسية التي تسهم في زيادة سعر الصرف من خلل اقتصادي ونقدي هيكلي، وتأثيرات سلبية للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة من الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي بحق الشعب السوري، وانخفاض أداء السياسات النقدية والمصرفية والتجارية على المستوى الآني، وغيرها من العوامل.
ولا يزال الفرق كبيراً في أسعار الصرف بين الأسعار الرسمية الواردة في نشرات مصرف سورية المركزي، وبين ما هو متداول في السوق الموازية «السوداء»، رغم تقلصه من 170 ليرة بنحو 40 بالمئة لمصلحة السوق السوداء، إلى 32 بالمئة، وهذا ما يشكل أحد العوامل الرئيسة لانخفاض موارد القطع بالنسبة للمصرف المركزي، نظراً لتحرك أغلبية الحوالات الخارجية إلى الطرق غير الرسمية عبر صيارفة السوق السوداء وغيرهم من المكاتب التي تعمل بالحوالات بشكل غير نظامي.
الوطن

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *