إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
تأثر قطاع النحل وتراجع إنتاج العسل

أقامت مديرية الإرشاد الزراعي في وزارة الزراعة ورشتي عمل وتناولت الأولى «البرنامج الإرشادي للنحل» وأشار رئيس قسم النحل والحرير قاسم البوشي إلى تراجع أعداد الخلايا بنسبة كبيرة نتيجة الظروف الحالية. وأكد البوشي أن قطاع النحل يواجه العديد من الصعوبات تتمثل في صعوبة نقل الخلايا من منطقة لأخرى ومن محافظ لأخرى وعدم تمكن النحالين من الوصول للخلايا ومتابعتها ومن ثم عدم قدرتهم على قطاف العسل ما يؤدي إلى انخفاض نسبة الإنتاج وعدم توفر الأدوية الفعالة لمكافحة آفات النحل، وقد أوصت الورشة بضرورة تقديم التسهيلات اللازمة لنقل النحل وتوفير أدوية فعالة لمكافحة آفات النحل. يشار إلى أن النحل السوري يعد الأفضل في العالم بإنتاج الغذاء الملكي لذا فإن الاهتمام به بدأ بشكل جيد من خلال زيادة أعداد الخلايا من 345091 خلية في عام 2000 إلى 601979 خلية في عام 2010 منها 121485 خلية بلدية و480494 خلية، تتركز تربيته في محافظات ريف دمشق وإدلب واللاذقية وبنسب أقل في بقية المحافظات، ووصل إنتاج سورية من العسل خلال عام 2010 إلى 2957 طناً و120 طناً من الشمع العسلي ويبلغ متوسط إنتاج الخلية الحديثة 5.3 كغ والخلية البلدية 3.2 كغ وتصل حصة الفرد من العسل المنتج المحلي إلى نحو 150غ سنوياً. فيما يتعلق بالورشة الثانية فقد تناولت برنامج «الشوندر السكري» حيث قدمت الهيئة عرضاً تضمن أهم المشاكل التي يتعرض لها المحصول منها (الشمرخة - الريزومانيا) وعدم القيام بالعمليات الزراعية بشكل جيد ونمو الأعشاب العريضة وعدم توفر المبيدات المناسبة والمشكلة التسويقية، وقد اقترحت الورشة عدداً من الحلول كاختيار الصنف المناسب للزراعة والقيام بالعمليات الزراعية بشكل صحيح إضافة إلى العمل على تجربة معاملة جذور الشوندر في الحقل قبل تسويقه بمادة الجبس للمحافظة على حيويتها ريثما يتم توريدها للمعمل، كما تم اعتماد الخطة الزراعية 2014- 2015 لهذا المحصول في منطقة حماة والغاب حيث بلغت 9900 هكتار علماً أن كامل مستلزمات تنفيذ الخطة من بذار وسماد مؤمنة، وتوصلت الورشة إلى جملة من المقترحات تتمثل في قيام مديرية الإرشاد بالتعاون مع الجهات المعنية في الوزارة واتحاد الفلاحين بتنفيذ كامل الخطة الزراعية مع استمرار إعداد البرنامج الإرشادي للشوندر على المستويات كافة ووضع الخطة الإرشادية الملبية لاحتياجات الفلاحين وتأمين مبيد متخصص للأعشاب العريضة التي تظهر أثناء نمو النبات.

الوطن

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *