http://www.
 «هزّة أرضية» تحت ثكنة هنانو… ولم تسقط!   |   معارضون يدعمون ترشح الرئيس الأســد   |   بالصور والتفاصيل.. تحقيق عسكري للمقاومة يكشف: 3 مسلحين قتلوا فريق «المنار»   |   بلدة تلدرا .ابنة ملك حمص شميميس غرام   |   حدّة المعارك في كسب ترتفع   |   أمير سعودي: خيزرانة الأسد ألهبت ظهر إبن الإثيوبية «خيزرانة»   |   ماذا بعد رنكوس ؟   |   وزير الداخلية : سورية ستبقى الصخرة التي تتحطم عليها أحلام الأعداء وأوهام الطامعين   |   «أسلوب إسرائيلي» في اغتيال اللواء سمير الشيخ   |   استشهاد 21 مواطنا بينهم طفلان وإصابة العشرات جراء اعتداءات إرهابية بقذائف صاروخية على أحياء بحلب   | 
http://www.
http://www.
http://www.facebook.com/groups/211414588914426/
http://www.
https://www.facebook.com/media.lama.abbas
http://www.
أرشيف وجهات نظر وجهات نظر
شارل أيوب: أعتذر منك يا سيد حسن نصرالله فأرجو أن تقبل
أحترم عنفوانك وعزّة نفسك وإيمانك وقيادتك التاريخية
شارل ايوب

أكتب لك يا سيد المقاومة، عن قناعة كاملة، لأنه رب قائل أني أكتب عن خوف وأنا ناديت الموت ألف مرة كي يأتي في مخاطر خضتها ولكنه لم يأت، وأستغفر الله على هذا التجبّر.
لكني أكتب لك عن قناعة تامة، لأني أعتبرك لست قائداً تاريخياً للمقاومة والأمة فحسب، بل ظاهرة تاريخية قلما ظهر في تاريخ الشعوب مثلها.
ما الذي حصل؟ من حقك أن تسأل، لماذا كتبت «طريق الديار» ووضعت اسمك ضمنها، والحقيقة، هي أنها لحظة تخلّ وسوء تقدير وسوء تصرف وليس هنالك أي سوء نية.
المقاومة في دمي، فخذ دمي، واحترامك كبير عندي فأقدم اعتذاري لك.
أنت لا أحد يشبهك ولا تشبه أحداً، ولا تصنف بين السياسيين، وأنت كالإمام الحسين (عليه السلام) قدمت الشهيد هادي نصرالله ورفضت المساومة على مبادلة جثته دون جثث المقاومين الآخرين.
لأني أحبك أقول لك هذا الكلام، ولأني عشت في زمـن استطاعت فيه المقاومة ردع اسرائيل، اقول لك هذا الكلام، ولأنك كنت القائد الذي حرر الجنوب على رأس المقاومة، أقول لك هذا الكلام.
صدّقني، وليصدقني الجميع، إني لا أخاف من أي شيء، بل هي رسالة من قلبي وقناعاتي، فأنا أحبك يا سيد المقاومة، وأنت حرّ أن تبادلني الأحقاد او المحبة، وأحترم عزة نفسك وعنفوانك وقيادتك التاريخية وأعتذر عن الاساءة التي حصلت، فهل تقبل مني الاعتذار ؟
إن كل ما يستطيع أن يفعله إنسان إذا أخطأ، هو الاعتذار والبشر يخطئون وليسوا معصومين عن الخطأ بل رب العالمين وحده هو المعصوم عن الخطأ، وأعلى جرأة أدبية لدى الانسان ان يعتذر عن خطأ ارتكبه فليس لدي سوى أمرين أقدمهما لك، اعتذاري ودمي، إعتذاري عن سوء التصرف ودمي للمقاومة، لأنني أفتخر أن أكون أمتلك شعور المقاوم والأمر ليس بجديد بل مضى عليّ 23 سنة و«الديار» تخوض المعارك الى جانب المقاومة.
هذا ما حصل ببساطة في «طريق الديار» والذي شكّل إساءة لشخصكم العظيم، وهذا هو موقفي الذي فكّرت طوال النهار في عمل يصلح الخطأ، فما وجدت سوى هذه الرسالة الى قيادتكم الفذّة والتاريخية، فهل تقبلوا اعتذاري ؟ وأرجو من المقاومين وجمهور المقاومة على مدى لبنان والعالمين العربي والاسلامي أن يقبل اعتذاري ولك مني يا قائد المقاومة كل محبة واحترام، وكل دعاء بالنصر وكل دعاء لحمايتك وعدم تعرضك للخطر، لأن اسرائيل متربصة بك، أدامك الله قائداً للمقاومة، أدامك الله بشخصيتك الفذّة، هذا ما عندي والباقي أصبح بين يديك.
رب قائل أن هذا الكلام عن خوف وهو مسايرة منّي، وأعود وأكرر إني ناديت الموت ألف مرة لكي يأتي «لألاقيه» لكن الأعمار بيد الله، وكنت طياراً في الجيش اللبناني أفتش عن المخاطر والتهور، وكنت صحافياً أكتب المقالات وما سألت عن أحد إلا عندما كنت اخطئ فأعتذر، ولذلك والله لا أعرف الخوف، بل أعرف القناعة والاحترام الكبير لشخصك وقيادتك التاريخية يا سيّد المقاومة.
ولو كنت أنا شاباً لما جلست في مكتبي في صحيفة، بل كنت على جبهة الخيام وبنت جبيل ومارون الراس ومع المقاومين في حرب تموز 2006، لكني أديت قسطي للعلى. فيوم كنت طياراً في الجيش اللبناني، كم مرة حذّرني برج المراقبة من ان طيراناً اسرائيلياً في الاجواء وأن أبتعد عن المناطق التي فيها حركته، لكنني كنت أطير بطائرتي باتجاه المناطق التي تطير فيها الطائرات الاسرائيلية وأتعرض للخطر. وكنت أسأل نفسي: لماذا الشاب الاسرائيلي أشجع مني وكنت أتحداه. لكن أين عمر طائراتنا وجيلها القديم من أقوى الطائرات وكل الأسلحة الحديثة التي تملكها اسرائيل، وكان هدفي وأنا في سلاح الجو أن أسجل للتاريخ اسقاط طائرة اسرائيلية وأهبط في مطارات قبرص او اليونان كي لا أعرّض قاعدتي الجوية اللبنانية للقصف، وكدت مرات عديدة أن أصل الى هدفي لولا أن الطائرات الاسرائيلية كانت على حيطة وحذر فوق العادة.
صدّقني يا سيد المقاومة، أكتب إليك بقناعة، وليصدقني المقاومون وجمهور المقاومة والرأي العام اللبناني، أني اكتب بقناعة، وأما الخوف من الموت فلا وجود له عندي ولا خوف من الإيذاء، فإن خوفي من رب العالمين، والأعمار بيد الله ولا أحد يقدم ساعة موته أو يؤخرها ساعة، بل عندما تدق الساعة تنتهي الأعمار.
بكل محبة واحترام وتقدير
شارل أيوب _الديار

0 2011-09-30 | 21:58:18
 

التعليقات حول الموضوع ( 14 )
حيالله شو عدا ما بدا
شو عدا ما بدا وكانو استفاق الضمير ؟؟؟ سؤال برسم شارل ايوب
19:22:34 , 2011/09/30
سوريا  
ammar ولو بعد حين
هكذا تكون الرجال التي تعرف أن تعتذر بعد الخطأ ولو كان بعد مدة طالت أم قصرت . ولكن من يبقى على خطئه ومتمسك به هو ناقص الرجولة والإحساس . فهكذا افهم الرجال شارل أيوب .
20:29:41 , 2011/09/30
syr  
fadielhamwi_fadi@hotmail.com syria
ssyria
23:02:12 , 2011/09/30
syria  
nour بكل صدق
الانسان يخطئ في حياته وفي تصرفاته ولكن من يجرؤ على الاعتذار فهم قلائل انت تعتذر لانك احسست بالصدق في سيدنا الحبيب وهو فعلا يستحق كل ما كتبت لك اخترامي وتقدير ي ايضا نتمى لك التوفيق
00:15:35 , 2011/10/01
lebanon  
علاء الدين الزعبي انشاء الله بشراك في الجنة كالشهداء
عندما قرأت اعتذارك, تفاعلت وأردت الجواب ولم أرى خير من كلام الله الذي ينطبق على أمثالك الشرفاء: محمد رسول الله واللذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التورات ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطئه فأزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجراً عظيما. وعليك السلام
02:19:04 , 2011/10/01
سوريا  
عماد عيسى جرادات نصر الله نصر الله
سماحة السيد هو امه هو فكر هو المقاوم الاول هو المدافع عن قظايا الامه وقضايا الشعوب المظلمومة والمسحوقه وقظايا الشعب اللبناني والفلسطيني انه مدرسة من مدارس التاريخ المعاصر التي قلت او ندرت امثالها بالقومية والوطنية والمقاومة انه سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله .
03:34:14 , 2011/10/01
الاردن  
رابح رجل
انت من خيرة الرجال يا شارل ايوب ولله انا من اشد المعجبين بك فالرجل لا يخجل من الاعتزار ان كان رجل حقيقي والاعتزار من شيم الرجال ان اخطء وان السيد حسن نصرالله وانا متاكد انه سوف يقبل اعتزارك لان بين الاخوه لاتوجد كلمات للاعتزار بل حب متبادل وملامه عتب بسيطه تعلوها ابتسامه اخ لاخيه
05:59:31 , 2011/10/01
سوريه  
رابح رجل
انت من خيرة الرجال يا شارل ايوب ولله انا من اشد المعجبين بك فالرجل لا يخجل من الاعتزار ان كان رجل حقيقي والاعتزار من شيم الرجال ان اخطء وان السيد حسن نصرالله وانا متاكد انه سوف يقبل اعتزارك لان بين الاخوه لاتوجد كلمات للاعتزار بل حب متبادل وملامه عتب بسيطه تعلوها ابتسامه اخ لاخيه
06:07:34 , 2011/10/01
سوريه  
فرح محفوض اذبحوا له العجل المثمن
هذا ما ذكره السيد المسيح عن الابن الضال عندما تاب ورجع الى والده انا شخصيا يا سيد شارل لا اعرفك الا وطنيا شريفا وقف في الاوقات الصعبة مع المقاومة ومع سوريا لا اعرف ما هو الخطاء الذي ارتكبته بحق سماحته ولماذا تعتذر ولكنني وكوني من متابعين ومخلصين للمقاومة ولقائدها ابو هادي الغالي فاني اراه امام عيني يبتسم ويقول لك اني سامحتك يا شارل فاخلاقه الكريمة وصدره الرحب بعد اعتذارك هذا كلي ثقة بانه سيسر به لانك وكلنا نعرف انك ابن المقاومة فاذا ضللت وعدت فلن نقول لك الا اهلا وسهلا بك يا شارل
20:26:10 , 2011/10/01
سوريا  
اماني جميعنا نخطئ
لم يكن يوما رائي بشارل ايوب خلاف ماكتب وحتى حين انزاحت بوصلته قليلا ولكن من كان بلا خطيئة فاليأتي وليرجمنا والله انا سعيدة بهذا الكلام لانه اتى من صحفي مبدع شارل ايوب مع التحية
09:56:10 , 2011/10/01
سوريا  
أشواق السورية الا عتذار صفة الشجعان
شارل ايوب كنت احترمك والاّ ن احترمك اكثر ولكن اين انت من الازمة في سوريا والله ما رأيتك الا مقاوما لقضايا الامة وكم تدهشني عفويتك وكلامك الصادق وانت لاتخشى احد هكذا عودتنا واتمنى ان اراك على الشاشات السورية لنسمع ارائك الصريحة وتحليلك القيم ودمت ... وتحية لسيد المقاومة السيد حسن نصر الله واني اراه مبتسما والعتب في عينيه من ناس احبهم واحترمهم ويقول سامح الله كل من اساء لي بقصد او بدون قصد لان هذا البطل لا يستطيع الا ان يغفر لانهم من سلالة المؤمنون الصادقون والذين يؤمنون ان الله غفور رحيم فكيف هو لايغفر .
01:45:00 , 2011/10/02
سورية  
اسامة الحقيقة
واذا جاء نصر الله و الفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا فسبح بحمد ربك و استغفره انه كان توابا صدق الله العلي العظيم
10:25:12 , 2011/10/03
سوريا الاسد  
دينا عبد العزيز حقاً شجاعة طيار
دائماً و أبداً أحترمك أيها الطيار شارل أيوب و لعلي أحب أن أدعوك بالطيار لأن عنفوان نفسك و كبريائك اللذان يتجليان في شخصيتك حقاً لا تليقان إلا بطيار طالما عانق الغيوم و السماء
15:23:00 , 2012/01/06
سورية  
دينا عبد العزيز شجاعة طيار
الكبير يا سيد شارل يبقى كبير و لطالما أثبت أنك كذلك
15:30:15 , 2012/01/06
سورية  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 1000 حرف
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
القائمة البريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
شكاوي اون لاين
جميع الحقوق محفوظة لموقع زنوبيا الاخباري © 2014
Powered by Ten-neT.biz © 2006 - 2014