http://www.
 صواريخ «تاو» في سوريا: هل كُسر التوازن فعلاً؟   |   هذا ما يحضره الجيش السوري لعرسال   |   صورة اصغر اسير ارمني في كسب بيد «الثوار» تشعل صفحات التواصل -   |   وفاة الروائي غابرييل غارسيا ماركيز عن عمر يناهز 87 عاما   |   تشوركين: الدول الغربية رفضت تبني بيان صحفي يدعو إلى دعم المصالحة واستئناف مؤتمر جنيف حول سورية   |   الجعفري: معظم الإرهابيين الذين رفضوا الخروج من حمص القديمة هم أجانب   |   الجيش السوري يواصل تقدمه بأحياء حمص القديمة وتحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية إلى نقاط عسكرية ومناطق آمنة في حلب ودرعا   |   «هزّة أرضية» تحت ثكنة هنانو… ولم تسقط!   |   معارضون يدعمون ترشح الرئيس الأســد   |   بالصور والتفاصيل.. تحقيق عسكري للمقاومة يكشف: 3 مسلحين قتلوا فريق «المنار»   | 
http://www.
http://www.
http://www.facebook.com/groups/211414588914426/
http://www.
https://www.facebook.com/media.lama.abbas
http://www.
أرشيف احوال البلد احوال البلد
اخطر شبيح في حلب في قبضة الجيش الحر
نشرت إحدى الصفحات المعارضة صورة لطفل لا يتجاوز العاشرة من عمره بعد احتجازه و الاعتداء  عليه من قبل كتيبة تطلق على نفسها اسم كتيبة أبي البراء يوم الأحد الماضي بتهمة " التعامل مع الشبيحة "  .
و أكد أدمن الصفحة المذكورة أن الطفل تم احتجازه في حاجز في حي المشارقة ( ألقت اليوم كتيبة ال عمران المعروفة باسم كتيبة ابو البراء القبض على اكبر شبيح كما يزعمون موجهين اليه تهمة التعامل مع الشبيحة في حي المشارقة وانهالوا عليه بالضرب المبرح ومن ثم قاموا باحتجازه لديهم )
وسخر أدمن الصفحة من المسلحين  بأن عرض صورة الطفل مع الأسلحة التي ضبطت معه  وهي عبارة عن باقات بقدونس كان يبيعها .
القضية أثارت استهجاناً كبيراً حتى في أوساط المعارضة ، حيث تشجع كثيرون لتوجيه انتقادات علنية لممارسات مسلحي الميليشيات .
وقالت براءة البوشي وهي من سكان حي الكلاسة " هذه الممارسات تحصل يومياً في المناطق التي فيها الجيش الحر وجبهة النصرة، ولكن هذه المرة تم تصوير الجريمة و ربما ينتقمون من أدمن صفحة أحرار الكلاسة ، فإذا وجدت جثته مرمية في نهر قويق فإياكم أن تصدقوا أن النظام قتله بل الثوار " .
وقالت ريما فلاحة وهي طالبة جامعية " نريد من بهية مارديني و زوجها عمار قربي ومنظمات حقوق الانسان، وهو بالمناسبة قريبي، أن يوثقوا جرائم الجيش الحر بحق الأطفال ،سئمنا من أكاذيبهم حول حقوق الإنسان ، هم شهود زور على تخريب وطن ".
وهذه الحادثة ليست الاولى من نوعها بل بلغت اتهامات المسلحين للمواطنين بالتعاون مع الامن حد اتهام ذوي الاحتياجات الخاصة من فاقدي القدرات العقلية و تم إعدام أحدهم في دوما بريف دمشق .
فيما استنكر اهالي حلب تعذيب و إهانة الرجل الأصفر الذي يعتبر أحد رموز المدينة بلباسه الأصفر المميز و الذي يتجاوز عمره الستين عاماً ، حيث تم نتف شواربه و التنكيل به بتهمة انه " عوايني " وهي تهمة مصير صاحبها القتل وفق أحكام ثورة الحرية في سورية.

عربي برس

0 2013-04-12 | 21:41:55
 


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 1000 حرف
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
القائمة البريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
شكاوي اون لاين
جميع الحقوق محفوظة لموقع زنوبيا الاخباري © 2014
Powered by Ten-neT.biz © 2006 - 2014