http://www.
 صواريخ «تاو» في سوريا: هل كُسر التوازن فعلاً؟   |   هذا ما يحضره الجيش السوري لعرسال   |   صورة اصغر اسير ارمني في كسب بيد «الثوار» تشعل صفحات التواصل -   |   وفاة الروائي غابرييل غارسيا ماركيز عن عمر يناهز 87 عاما   |   تشوركين: الدول الغربية رفضت تبني بيان صحفي يدعو إلى دعم المصالحة واستئناف مؤتمر جنيف حول سورية   |   الجعفري: معظم الإرهابيين الذين رفضوا الخروج من حمص القديمة هم أجانب   |   الجيش السوري يواصل تقدمه بأحياء حمص القديمة وتحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية إلى نقاط عسكرية ومناطق آمنة في حلب ودرعا   |   «هزّة أرضية» تحت ثكنة هنانو… ولم تسقط!   |   معارضون يدعمون ترشح الرئيس الأســد   |   بالصور والتفاصيل.. تحقيق عسكري للمقاومة يكشف: 3 مسلحين قتلوا فريق «المنار»   | 
http://www.
http://www.
http://www.facebook.com/groups/211414588914426/
http://www.
https://www.facebook.com/media.lama.abbas
http://www.
أرشيف دراسات دراسات
العقيد الإماراتي المقتول في الرقة هو من خطط لعملية الهجوم
العقيد الإماراتي المقتول في الرقة هو من خطط لعملية الهجوم

أكد الكاتب والإعلامي نضال حمادة في تقرير إخباري نشره موقع "العهد" الإخباري أنه ومنذ يومين تدور معارك طاحنة في مدينة الرقة على الضفة الشمالية لنهر الفرات، حيث تشهد المدينة منذ يوم الأحد هجوماً كبيراً يشنّه آلاف المسلحين من عدة المحاور وقد شهدت العمليات مقتل ضابط كبير متقاعد في الجيش الإماراتي هو العقيد الركن محمد أحمد سعيد العبدولي، من مدينة الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة.

وقال حمادة: إن مصادر سورية ميدانية أكّدت أن الضابط الإماراتي قتل جراء إصابته برصاصة قناص أثناء الهجوم على مركز الهجانة السورية في المدينة، وأضافت المصادر نفسها إن العبدولي هو المخطط الفعلي لعملية الهجوم على الرقة والمستشار العسكري لقائد العمليات هناك الذي ينتمي إلى ما يسمى "لواء أحرار الشام"، وكان هو من وضع خطة الهجوم على مطار تفتناز العسكري في ريف إدلب الشمالي قبل حوالى شهر من الآن.

وتابعت المصادر ذاتها القول إن عدد المسلحين الذين سقطوا في المعركة حتى اليوم يقارب الـ 250 مسلح غالبيتهم الساحقة من خارج المدينة وبالتحديد من ريف إدلب ومن دير الزور حيث أحصت المصادر نحو ثلاثين اسماً لقتلى المجموعات المسلحة جميعهم من دير الزور.

وأشارت المصادر الميدانية إلى أن الطيران الحربي السوري أوقع ثمانية عشر قتيلاً في صفوف المسلحين حول مبنى الأمن العسكري حيث وصل المسلحون إلى المبنى المجاور له. ولفتت المصادر إلى أن قائداً في ما يعرف بـ"لواء أحرار الشام" عرض على عناصر الأمن السوري الاستسلام لكنهم رفضوا وما زالت المفاوضات جارية بالتزامن مع المعركة. ونفت المصادر أن يكون مبنى الأمن السياسي قد سقط بأيدي المسلحين مشيرة إلى أن المعارك ما زالت تدور حول المبنى أيضاً. أما عن كيفية دخول المسلحين إلى مدينة الرقة، فتقول المصادر نفسها إن المئات من المسلحين تجمعوا في أحياء من المدينة منذ أسابيع وغالبيهم أتى من إدلب ومن دير الزور، وبدأوا هجوماً واسعاً، مضيفة: إن المعركة حتماً لم تنته بعد وأن السلطات السورية سوف ترسل تعزيزات لاستعادة المدينة مهما كلف الثمن.

جهينة نيوز


 
0 2013-03-06 | 22:11:01
 


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 1000 حرف
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.
http://www.
http://www.
القائمة البريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
شكاوي اون لاين
جميع الحقوق محفوظة لموقع زنوبيا الاخباري © 2014
Powered by Ten-neT.biz © 2006 - 2014