دراسات

ما قصة العاصفة الشمسية التي ستضرب الأرض بين لحظة وأخرى؟

الخبر برس


انطلقت توهجات قوية من الشمس نحو كوكب الأرض، ومن المتوقع أن تصل كوكبنا في وقت لاحق هذا الأسبوع قوى طرد مركزية هائلة؛ ويتوقع العلماء أن تتسبب القوى ربما في تعطل شبكات الاتصالات والطاقة. وانطلقت التوهجات من النجم العملاق الأربعاء وقدرت قوتها بـ X1.6، ما يجعلها من الفئة “الحادة” من التوهجات الشمسية. وانطلقت التوهجات من نقطة على سطح الشمس تسمى “المنطقة النشطة 2158″، والتقطت عدسات مرصد وكالة ناسا Solar Dynamics Observatory هذه التوهجات الحادة، طبقا لتقارير موقع Space.com. كانت نفس البقعة الشمسية أنتجت توهجات أيضا أقل حدة الثلاثاء، قبل توهجات الأربعاء الحادة.. وصحب التوهجات الحادة إطلاق البلازما شديدة الحرارة، ومن المنتظر أن تصل قوى الطرد المركزية الناتجة عن هذه التوهجات إلى الأرض في وقت لاحق يوم الجمعة القادم. ولحسن الحظ، من المتوقع أن تمر معظم هذه القوى الهائلة إلى الشمال من كوكب الأرض، ما سيتسبب نسبيا في حدوث ما يعرف بالعاصفة الشمسية، التي يمكن أن تستمر لمدة أسبوع. ونتيجة لذلك تواجه شبكات الكهرباء بعض التقلبات، كما أن البلازما يمكن أن تؤثر على المجال المغناطيسي لكوكب الأرض، ولكنها لن تشكل أخطارا كبيرة سواء على البشر فوق سطح الأرض أو على أفراد طاقم محطة الفضاء الدولية. من ناحية أخرى إيجابية، يؤدي الطقس الفضائي لهذه القوى إلى إحداث ظاهرة الشفق القطبي الملونة عادة في المناطق البعيدة جدا من القطب الشمالي، وهي أخبار جيدة لعشاق الظواهر المناخية الفريدة.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=12&id=1718