الموقف اليوم

بثينة شعبان تمسح الولايات المتحدة بالارض بهذا التصريح

العالم


كدت المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان على هامش اجتماع لمؤسسة القدس الدولية أن دمشق تمكنت مع حلفائها من كسر المشاريع الاميركية الغربية في سوريا. كما أشاد مشاركون بالمقاومة الفلسطينية رافضين كل أشكال التطبيع مع الاحتلال وبالعلاقات الاستراتيجية بين دمشق وطهران.   في ظل ما تمر به سورية والمنطقة وما تتعرض له من قبل مشاريع امريكية غربية صهيونية، اكدت بثينه شعبان، المستشارة السياسية للرئيس السوري، ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية في سورية، اكدت على مواجهه كل المخططات حتى انهاء الارهاب والاحتلال. وصرحت شعبان للصحفيين ومنها قناة العالم: ان سوريا برهنت على انها بصمودها وصلابتها وتضحيات جيشها مع حلفائها استطاعت ان تكسر شوكة الولايات المتحدة في سوريا واكثر من 137 كانوا يسمون انفسهم اصدقاء سوريا. مؤسسه القدس، وخلال بيانٍ صادر عن اجتماع مجلس امنائها السنوي، اكدت على وقوفها الى جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية ضد ما تتعرض له من مشروع الاستكبار الاميركي، ومحاولة التضييق عليها اقتصاديا، مشيدة بالعلاقات الاستراتيجية بين سورية وايران. الدعوة وجهت من قبل المجتمعين، للمؤسسات والجهات العربية والاسلامية والدولية، لأن تستثمر في انتصار الجيش السوري ومحور المقاومة، نصرة لفلسطين، مشيدين بنهج المقاومة لتحقيق النصر مدينين سياسات العدوان الاسرائيلي المستمرة بحق فلسطين، ومؤكدين رفضهم لكل اشكال التطبيع. وافادت مراسلة العالم في دمشق دارين فضل، بانه رغم الحرب وسنواتها تبقي دمشق القدس في قلبها ومع ذكر انتصارات الجيش السوري ومحور المقاومة يأتي التأكيد على ان تحرير القدس يمر عبر دمشق.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=19&id=20640