الموقف اليوم

مركز حميميم: مقتل أكثر من 140 مسلحاً في هجوم للجيش على مواقعهم بريف حماة الشمالي


أفاد مركز حميميم بأنه “قُتِل أكثر من 140 مسلحاً في هجوم للجيش العربي السوري على مواقعهم في ريف حماة الشمالي، الجمعة 7 حزيران، وذلك بعد أن حاول المسلحون مهاجمة مواقع للجيش في المنطقة، ليقابلهم بهجوم معاكس”. وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اللواء فيكتور كوبشيشين،الجمعة، في مؤتمر صحفي: إنه “في 6 حزيران، ومع حلول الظلام، قام حوالي 500 مسلحاً من تنظيم “هيئة تحرير الشام” الإرهابي والتشكيلات المتحالفة معها، بمهاجمة مواقع القوات الحكومية في بلدة الجبين وتل ملح في ريف حماة”. وأضاف كوبشيشين، بحسب الوكالات، أن “المسلحين استخدموا في هجومهم ست دبابات وأربع مركبات قتالية للمشاة و 20 مركبة دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة وغيرها من المعدات العسكرية”. وكان الجيش العربي السوري، شن صباح الجمعة، هجوماً معاكساً على مواقع مسلحي “هيئة تحرير الشام” في ثلاث قرى، كان أخلاها ليل الخميس بريف حماة الشمالي. وتم خلال عملية الجيش العربي السوري العسكرية، التي ما زالت مستمرة، القضاء على العشرات من مسلحي “هيئة تحرير الشام” و”جيش العزة” وحلفائهما. وقال مصدر عسكري: إن “الجيش العربي السوري بدأ عملية التقدم البري باتجاه بلدة كفرهود وتل الملح بريف حماة الشمالي، وتمكن من استعادة السيطرة عليها بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة في المنطقة وكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد”. وبين المصدر أن “العمل جارٍ لتطهير المزارع الفاصلة بين تل ملح وقرية الجبين، وبذلك يكون قد حرر جميع المواقع التي أخلاها الخميس، 6 حزيران”. وأشار المصدر إلى أن “قوات الجيش العربي السوري استقدمت تعزيزات عسكرية ضخمة استعداداً للهجوم المعاكس”، لافتاً إلى أن “الطيران الحربي السوري الروسي المشترك قام بعملية تمهيد ناري كثيف طالت خطوط إمداد المسلحين في المنطقة وتحديداً على محاور الزكاة والأربعين واللطامنة وكفرزيتا”. يذكر أن الجيش العربي السوري بدأ في نيسان الماضي عملية عسكرية في شمال غربي سوريا، مناطق ريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب الجنوبي لتحرير المنطقة ووقف اعتداءات المسلحين.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=19&id=21717