الموقف اليوم

الخارجية الكازاخية : من المتوقع تأجيل “أستانا” نتيجة الوضع في سوريا

تلفزيون الخبر


قال وزير الخارجية الكازاخستاني، مختار تلاوبيردي، إن الجولة المقبلة من مباحثات “أستانا” المزمع عقدها في العاصمة الكازاخية نور سلطان، قد يتم تأجيلها حتى تشرين الثاني المقبل. وأضاف تلاوبيردي، في حديثه للصحفيين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الروسية “تاس” اليوم، السبت 12 من تشرين الأول، أنه لا تزال هناك خطط لعقد الاجتماع، “لقد خططنا له في نهاية تشرين الأول، ولكنني لا أعرف الآن قد يتم تأجيله إلى تشرين الثاني”. وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين أكد،أن الاجتماعات في إطار في محادثات “أستانا” ستستمر، مشيرًا إلى أن ممثلي روسيا وتركيا وإيران سيجتمعون على مستوى عالٍ، ودعا إلى اجتماع أعضائها للاجتماع في 30 من تشرين الأول الحالي. وقال تلاوبيردي “إنه لم يتم تحدد الموعد بعد بسبب الوضع في الشمال السوري الذي يزداد تعقيدًا”. وأضاف، “الحوار بين الدول الضامنة أمر بالغ الأهمية، وعليهم أن يقرروا ما يجب فعله الآن، نحن ننتظر منهم إبلاغنا بالموعد الذي يعتبروه مناسبًا”. وأجاب المسؤول الكازاخي على سؤال حول ما إذا كانت العملية التركية في شمال شرقي سوريا تؤثر على مجرى المحادثات، بأن الدول المشاركة في حل الوضع السوري يجب أن تأتي إلى طاولة المفاوضات وتناقش القضية مرة أخرى. ومن المتوقع أن تشمل الجولة المقبلة من المحادثات العدوان التركي الذي تشنه تحت اسم “نبع السلام” في شمال شرقي سوريا ضد “الوحدات الكردية”. يشار إلى أن جولة “أستانا 13” عقدت يومي 1 و2 من آب الماضي، شملت المحادثات وفودًا من الدول الضامنة (روسيا، إيران، تركيا) ووفد الحكومة السورية ووفد من المعارضة، وشارك فيها مسؤولون رفيعو المستوى من الأمم المتحدة بالإضافة إلى الأردن ولبنان بصفة مراقبين.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=19&id=23186