محليات

مدير الغاز يوضح سبب تأخر أو تقدم دور المواطن في استلام اسطوانة الغاز

وكالة اوقات الشام


بين مدير عمليات الغاز في الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” أحمد حسون، أنه حدث تحديد معتمد في محافظة غير محافظة صاحب البطاقة، وذلك نتيجة استلام المواطن أسطوانة الغاز الأخيرة قبل تطبيق البطاقة من المعتمد المحدد لأن الشركة اعتمدت اسم المعتمد الأخير الذي استلم منه المواطن أسطوانته، موضحاً أن المواطن يحق له تغيير المعتمد حسب المنطقة الموجود بها. وعزا حسون تأخير الدور أو تقديمه إلى التغيير لمعتمد آخر ليأخذ دوراً جديداً لدى المعتمد حسب أفضلية الدور، كذلك الأمر عندما يزيد الدور يكون قد قام أحد الأشخاص بالانتقال إلى معتمد آخر قادماً من دور أحد المعتمدين ولكن له الأفضلية بالدور. وبيّن حسون أن شركة المحروقات تتواصل مع شركة تكامل من أجل تسريع وتيرة العمل ووضع الحلول والمقترحات المناسبة التي تصب في مصلحة المواطن، لافتاً إلى أن شركة تكامل قامت بمنع تغيير المعتمد سوى مرة واحدة، وذلك منعاً لبعضهم من البحث عن أسبقية الدور والحد من العشوائية التي نشاهدها حالياً والانتقال الكثير من الأشخاص من معتمد لآخر وعدم تثبيت المعتمد للجميع. وحول صعوبة تنزيل البرنامج الخاص بالتطبيق لأن هناك مناطق لديها “نت” ضعيف أو لا تملك الخبرة بالتقنيات والدخول إلى عالم الانترنت، أشار حسون إلى إمكانية ذهاب المواطن إلى أقرب معتمد وتفعيل بطاقته واعتماده كمعتمد رئيسي له وستصله الرسالة عبر هاتفه الجوال عن موعد استلام الأسطوانة، مؤكداً أن اعتماد البطاقة الذكية في توزيع المادة حدّ من تواجد الغاز في السوق السوداء وحقق العدالة والمساواة في توزيع الغاز بين المواطنين، علماً أن نسبة تنفيذ التوزيع عبر البطاقة وصلت إلى 96% خلال الثلاثة أيام الماضية. وكشف حسون عن انفراجات ملموسة ستشهدها الأيام القليلة القادمة في الكميات الموزعة وخاصة أن مادة الغاز المنزلي تؤمن عن طريق الإنتاج المحلي، الذي يشكّل 50 بالمئة من الحاجة الفعلية، في حين يتم تأمين الـ 50 بالمئة الباقية عن طريق الاستيراد مع وجود صعوبات نتيجة الحصار الاقتصادي والإجراءات القسرية الجائرة الأحادية الجانب التي تؤثر في الاستيراد والعوامل الجوية التي تسهم في تأخر وصول المادة، إلى جانب استهداف الإرهابيين للمنشآت النفطية بشكل مباشر. يشار إلى أن شركة “محروقات” قد خفّضت مدة استلام أسطوانة الغاز من 48 ساعة إلى 24 ساعة، حيث أوضح حسون أنه يتم تباعاً إيجاد حلول للثغرات والإشكالات العالقة مع المعتمدين مِنها تأخر المعتمد في استلام حمولة جديدة من المعمل بسبب تأخر المستحقين عن الاستلام وبقاء المعتمد عدة أيام لتفريغ حمولته، حيث سيكون بمقدور المعتمد الذهاب إلى المعمل واستلام مادة الغاز من جديد بعد توزيع 90% من حمولته، بعد أن كانت سابقاً 100%، وبذلك يستطيع المعتمد عندما يتبقى لديه من كامل الحمولة 25 أسطوانة ممتلئة ولم توزع لمستحقيها، أن يذهب للمعمل بشكل مباشر والتعبئة من جديد ويتم تدوير العدد المتبقي السابق للحمولة الجديدة.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=16&id=24479