بزنس

70 بالمئة من الألبسة في السوق مهربة!

الوطن


أكد عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها مهند دعدوش أن الألبسة الصينية والتركية باتت تسيطر على سوق الألبسة السورية بنسبة وصلت إلى أكثر من 70 بالمئة رغم أن عدد إجازات الاستيراد الممنوحة من قبل الجمارك خلال العام الماضي لا تكاد تذكر. وأكد دعدوش خلال اجتماع الغرفة أن معظم الألبسة تأتي عبر المرافئ وتمر على المنافذ الجمركية ولكنها تدخل بطرق ملتوية للتهرب من دفع الرسوم الجمركية الحقيقية وتنافس بضائعنا الوطنية وهي منتشرة في معظم الأسواق، مشيراً إلى أن سورية تشتري الخيوط القطنية بأعلى من سعرها العالمي وبنسبة 40 بالمئة رغم أنها غير متوافرة ما جعل التصدير شبه مستحيل وخلق منافسة غير عادلة مع الألبسة الأجنبية الواردة إلى القطر. ولفت دعدوش إلى أن انتشار الألبسة الأجنبية وصل إلى مؤسسات التدخل الإيجابي الاستهلاكية وسندس حيث أضحت صالاتها مليئة بالألبسة الصينية رغم وجود إنتاج محلي كبير وبنوعية جيدة وله رواج في العديد من الدول. وأشار مدير عام سندس عمار محمد لـ«الوطن» أن المؤسسة لا تقدم المنتج المستورد على المحلي وهي لا تعرض فقط البضائع الصينية وإنما الأوروبية ذات النوعية الجيدة وهنالك أسعار متعددة لها.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=9&id=3242