بزنس

الحلقي يطلب «التجارة» حتى في الصين...

الوطن


بحث الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء خلال لقائه السيد وانغ كجيان سفير جمهورية الصين الشعبية بدمشق فرص التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية والتنموية وآليات توسيع قاعدة التبادل التجاري بين الجانبين. وأكد الدكتور الحلقي أن العلاقات التاريخية والسياسية الاستراتيجية المتنامية بين البلدين والشعبين الصديقين تحتم علينا الارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية والتنموية إلى مصاف العلاقات السياسية. وأكد الدكتور الحلقي أن سورية بعد نجاح وتميز التجربة الديمقراطية الرائدة التي اختطها الشعب السوري بإرادته وفوز السيد الرئيس بشار الأسد تعيش مرحلة تاريخية جديدة تؤسس لبناء سورية المتجددة التي سنبنيها على أسس وقواعد راسخة تحقق آمال وطموحات السوريين جميعاً والأجيال القادمة ومن ثم تحتم علينا كحكومة إعداد خطط وبرامج تنموية تلبي طموحات وتطلعات الشعب السوري الذي صمد وواجه أعداء الوطن وعانى الحصار الاقتصادي الظالم وإرهاب المجموعات الإرهابية المسلحة فهو يستحق منا العمل على مدار الساعة لتعزيز قدراته على الصمود ومن ثم فإن مرحلة البناء والإعمار التي ستتم بعقول وسواعد السوريين أنفسهم ومساعدة الأصدقاء من خلال مساهمة شركاتهم ورجال الأعمال لديهم وعلى رأسهم الصين في إعادة بناء سورية التي لا مكان فيها لأعداء الوطن مشيراً إلى آفاق الاستثمارات الواعدة في سورية سواء على صعيد التشييد والبناء والاتصالات والطاقة الكهربائية وشدد الدكتور الحلقي على أهمية تفعيل الاتفاقيات والعقود الموقعة بين الجانبين في الإطار الصناعي والتنموي وأهمية تعزيز التبادل الثقافي والعلمي والطبي بين البلدين وكذلك أهمية التعاون في مجال التأهيل والتدريب للكوادر الوطنية السورية في إطار المعلوماتية والتقانات الحديثة وإدارة الأعمال وتكنولوجي المعلومات والتنمية الاقتصادية والصحية والصناعية والخدمية والنفط وأكد الدكتور الحلقي أن الشعب السوري يكن كل تقدير وإعجاب للشعب والقيادة الصينية بسبب وقوفهم إلى جانب الشعب السوري سواء في المحافل الدورية أم التعاون الاقتصادي وتمنى الدكتور الحلقي للسفير طيب الإقامة في سورية والعمل معاً تطوير العلاقات الثنائية من أجل تجسيد رؤى قيادة البلدين في تطوير العلاقات الثنائية

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=9&id=486