إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
هل حسم الأسدُ انتصارَه؟!!!.. "1"
-اعتمد الرئيس الأسد في المساحة العظمى، من خطاب القَسم، لغةً منهجيّةً ثقيلةً، وهي لغة النمط التحليليّ، الذي يعتمدها النظام الرياضيّ في التعبير أو التفكير.. -وضع الرئيس الأسد مقدماتٍ هامةً، كانت موضوعيّةً وحقيقيّةً، وخلص إلى مخرجاتٍ دقيقةٍ في الموضوعيّة والدقّة.. -عشرات العناوين التي طرحها، لم يسعَ للتعامل معها بلغةٍ سطحيّةٍ، أو بنمطٍ بيانيٍّ، يقاربُ المعاني الجماليّة فيها، كي يحصل، أو يصل، مع الجمهور والمتلقي، إلى موجاتٍ من التصفيق والاعجاب، وإلهاب المشاعر والوجدان.. -لعلها حالة بحثيّة يتّبعها الرئيس الأسد، خلال معظم إطلالاته، وهو أسلوب ينسجم تماماً مع بنية وتركيب شخصيّته، حيث يتعامل مع المشاعر بتواضع شديد.. -النظام الذي يتّبعه الرئيس الأسد في كلماته، هو نظام تعبير غير شعبيّ، وغير جماهيريّ، لكنّه نظامٌ منحازٌ للعقل تماماً، لإيمانه المطلق بأنّ أداة التعبير مطلوب منها أن تجيب على أسئلة الناس، وأن تنحاز بوضوح شديد للدفاع عن مصالحهم، طالما أنّ من واجبه تجاه الناس أن يكون كذلك.. -لهذا فإنّه مطلوب من الحامل الثقافي والمعرفي، للدولة والمجتمع، أن يساهم في تقديم قراءات بحثيّة، في خطاب القَسم للرئيس الأسد، للوصول بها إلى الجمهور، إلى المواطنين، وعدم الاعتماد فقط على قراءات إعلاميّة سريعة، فهي لن تستطيع إيصال ما قاله سيادته.. "يتبع".. ..

الاستاذ خالد العبود

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *