خبر عاجل :
  • مجلس الوزراء يقرر اعتماد التوقيت الصيفي على مدار العام وإلغاء التوقيت الشتوي
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
مجلس الشعب يحيل مشروع قانون قطع الحساب الختامي لموازنة 2020 إلى لجنة الموازنة والحسابات
عقد مجلس الشعب اليوم جلسته الرابعة من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الثالث برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس. وتلا وزير المالية الدكتور كنان ياغي مشروع القانون المتضمن قطع الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2020، والذي يضم تحليلاً موجزاً لنتائج قطع حسابات الموازنة المتعلقة بالاعتمادات النهائية، وإجمالي النفقات الفعلية الجارية، وتوزيعها، ونسب التنفيذ والفروق بينها وبين العام 2019، وذلك فيما يخص العمليات الجارية والاستثمارية. وأكد الوزير ياغي أن الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2020 شابها تدن في نسب الإنفاق على الاعتمادات الاستثمارية نتيجة التوجيهات آنذاك بضبط الإنفاق، والتريث في تنفيذ المشاريع الاستثمارية، والإجراءات القسرية الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري، وتفشي جائحة كورونا، وعدم التمكن من تنفيذ العقود الخارجية، وارتفاع أسعار المواد الأولية، وفشل الكثير من المناقصات نتيجة عدم تقدم عارضين. وفي مداخلاتهم رأى عدد من أعضاء المجلس أن وزارة المالية في عام 2020 لم تقم بمعالجة أسباب انخفاض الإيرادات الاستثمارية، وفشل المناقصات، فيما أسهمت السياسة الاقتصادية الحكومية في ذلك الوقت بارتفاع وتيرة التضخم وتقليص الدعم الاقتصادي الاجتماعي. وطالب بعض الأعضاء بمعالجة الأخطاء في السياسات الاقتصادية بالموازنات العامة، والأخذ بمقترحاتهم المتعلقة بتعديل قانون نظام العقود رقم 51 لعام 2004، وتعديل نظام الاستجرار المركزي للأدوية، وتفعيل دور الجهات الرقابية كالهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، والجهاز المركزي للرقابة المالية، والتدقيق في عمل محاسبي الإدارة، والأخذ بفروقات الأسعار عند إبرام عقود جديدة، ودراسة دفاتر الشروط الفنية وتكاليفها أثناء إبرام العقود بدقة. وشدد عدد من الأعضاء على ضرورة دعم زيادة الإنتاج بأرقام كبيرة في الموازنات العامة، وتسريع وضع المشاريع الاستثمارية بالإنتاج وإضافة خطوط إنتاج جديدة، وتأسيس صناعات حيوية تابعة للقطاع العام كالأدوية والأغذية، والحد من الهدر، والترهل الإداري. من جانبه أشار رئيس المجلس إلى أن جميع التوصيات التي تقدم بها الأعضاء ستحال إلى لجنة الموازنة والحسابات في المجلس مع مشروع قانون قطع حسابات عام 2020 بعد تبويبها بشكل تفصيلي من قبل اللجنة. وفي رده على المداخلات أكد وزير المالية أن زيادة الإنفاق الاستثماري يمكن أن تسبب زيادة العجز الذي يتم تمويله من الاحتياطي المركزي، وأن هناك الكثير من المشاريع، والمناقصات التي تعاني من إشكالية سببها الجهة الدارسة للمشاريع، أما حالياً فإن هناك رقابة على نسب التنفيذ قبل صرف المبالغ المخصصة في نهاية العام، مبيناً أن الرقابة على عمل محاسبي الإدارة من مسؤولية الوزارة. وعقب ذلك، وافق المجلس بالأكثرية على إحالة مشروع القانون مع جميع الملاحظات والمقترحات التي أبداها أعضاء المجلس إلى لجنة الموازنة والحسابات لدراسته، وإعداد التقرير اللازم حوله.

سانا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *