إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
المعارضة السورية غاضبة وترفض خطة بيدرسون”خطوة مقابل خطوة”
أثارت تصريحات المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون الأخيرة حول استراتيجية “خطوة مقابل خطوة”، انتقادات وغضب المعارضة السورية، في الوقت الذي دشن فيه رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “بيدرسون يراوغ”. وكان بيدرسون قد تحدث عن دعم قوي تلقاه من قبل الأطراف الفاعلة في الملف السوري، من أجل المضي بمقاربته الخاصة “خطوة مقابل خطوة”. وأضاف في تصريحات صحفية، أن الوقت حان لاختبار مقاربة خطوة مقابل خطوة، مضيفا أن المحاورين الأساسيين في سوريا “أبلغوني أن مرحلة العمليات العسكرية انتهت، وأن لا طرف سيحتكر الخاتمة”. كذلك، قال بيدرسون؛ إن أمريكا تخلت عن مفهوم تغيير النظام السوري، وتسعى لتغيير سلوكه فقط. لا لـ”خطوة مقابل خطوة” وفي رد مباشر على تصريحات بيدرسون، قال الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن المعارضة، هادي البحرة؛ إن “الطريق إلى السلام في سوريا لا يحتاج إلى خطوة مقابل خطوة، ولا خطوة بخطوة، كل ما يحتاجه هو خطوة واحدة فقط، وهي التنفيذ الكامل والصارم والملزم لقرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ الصادر في العام (٢٠١٥)”. وتابع البحرة على حسابه الرسمي في “فيسبوك”: “يندرج دور الأمم المتحدة ومبعوثها إلى سوريا تحت تفويض قرار مجلس الأمن رقم 2254، والقرارات السابقة ذات الصلة، وأي جهود تبذل في اتجاهات أخرى هي خروج عن هذا التفويض وستؤدي إلى إطالة أمد معاناة الشعب السوري وعدم تحقيق الأمن والسلام والاستقرار المستدامين”. وقبل التصريحات الأخيرة، قال بيدرسون في إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي، الأربعاء؛ إن “الحل العسكري في سوريا بالفعل يظل ضربا من الخيال، مضيفا: “لا يرى السوريون أي تقدم ملموس نحو حل سياسي”. من جانبه، قال عضو الائتلاف السوري الدكتور زكريا ملاحفجي, : “المطلوب اليوم من المبعوث الأممي والأمم المتحدة، أن يكون حياديا وواضحا، وأن يعمل وفق القرارات الأممية لتحقيقها”. واعتبر ملاحفجي، أن طرح قضايا غامضة ليست من مهام المبعوث الدولي، بل السعي والعمل لتطبيق القرارات الدولية على الواقع.

وكالة اوقات الشام

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *