خبر عاجل :
  • الرئيس السوري بشار الأسد يتقدم رسميا لخوض انتخابات الرئاسة السورية
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
حروف واشية

زنوبيا خاص - لمى توفيق عباس

حروف واشية

يوما ....وفي غفلة من الحزن , صادرتُ طباشيره وبضعة من بقايا ذاكرة نبتت بين أروقة وجهه , ومضيتُ إلى وجهة لايدركها إلا من شاخت خطواته على أرصفة ضجّت بعبق المكان وسحر الأحلام الغافية هناك .

طفلة ترتدي دميتها وشاحا ... وتلاعب قدرها ببضع من المربعات المرسومة على جدارية نُحتت بألوان  من قوس قزح , استضافتها في لحظات غياب .

أنا ...وظل ٌ يلاحقها , يسافر فيها إلى مدن نسيت عناوينها من فرط سكناها , وأريج له صمت الحضور وصخب الغياب , ونور يسابق الضوء ...وهو

انتظَرَته ... وغفت مابين جمر الحنين الذي استوطن ذاكرة مقلتيها , وخريف عمر يمضي كما لحظات سكرونشوة في صلاة حاكها القدر ونسجتها خمرة الروح .

وانتظرته ... وشاخت على أرصفة المواني وانتظرت ....

ألف ...أبجدية سطرتها بصكوك عهد قديم

ونون ..نادت بها حتى شقّت جدار كعبتها

وتاء ...تاهت فيها مع أحجيات لم تعد قادرة على حلّها

وظاء.. ظبية شاردة تبحث عن غجريها بين فلول المهد والعهد واللحد

وراء... روتها بدموع المقل وبرّت بها تربتها وجذورها

وتاء.... تنتشي بوعد أنه قادم مع خيوط فجر سترتديه ثوب زفاف

هل سيفيها حقها ...؟؟؟!! وكيف يكون اللقاء  عندما تنازل حرمانك على عتبات المستحيل ؟؟!!

وكيف يكون مخاض النصر ؟؟ وفي ساحات الحرب سيبزغ نور حبهما والتلاقي ؟؟؟

"أراه ولاأراه ...لاشيء منه هنا , لاشيء منه سواه ..." هكذا تشي الأمكنة وعطر يسبق الحضور ...ولحية تهدّدني ذاكرتها بلعنة العبور , وصباح الأنا الذي يشرق على ضفافي فيُينبت زهر بيلسان .

0 2012-05-20 | 04:15:13

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *