إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
من وراء التخبط في قرار رفع الدعم عن مازوت الأمبيرات ثم إلغائه؟

أصدرت اللجنة الاقتصادية في وزارة الإدارة المحلية والبيئة اليوم الاثنين قراراً برفع الدعم عن مولدات الأمبير، التي تختص بها مدينة حلب لانقطاع الكهرباء عنها منذ 3 سنوات بشكل شبه تام، ما أثار استياء الرأي العام الحلبي أعقبه تدخل القيادة القطرية لإلغاء القرار الثاني من نوعه منذ مطلع حزيران الماضي. وخلق قرار رفع سعر مازوت مولدات الأمبير من 185 إلى 295 ليرة سورية لليتر الواحد موجة غضب عارمة لدى سكان حلب وصلت إلى درجة الدعوة إلى تنظيم اعتصامات في الساحات العامة عن طريق بعض شبكات التواصل الاجتماعي التي تلقى رواجاً. وتتالت “المناشدات” إلى صناع القرار للعدول عن القرار المتسرع والذي استبق وصول التيار الكهربائي من الخط الرديف 230 ك.ف القادم من حماة عن طريق خناصر والمتوقع أن يوضع في الخدمة نهاية الشهر الجاري. وطالب الأهالي عبر “الوطن أون لاين” أصحاب القرار بوقف العمل بالقرار الجائر، الذي سرى مفعوله اليوم، لحين الانتهاء من مد الخط الكهربائي الجديد. وقال أحدهم: “لماذا هذا الإجحاف بحقنا من الحكومة والاستنزاف لرواتبنا ومدخراتنا التي لم يبق منها ما يسد الرمق”؟. وما إن صدر قرار رفع الدعم عن مازوت الأمبيرات، والتي يزيد عددها عن 1000 مولدة تكلف مشتركيها أكثر من ملياري ليرة شهرياً، حتى سارع أصحابها إلى وقف تشغيلها بذريعة عدم وجود مازوت لديهم على الرغم أنهم استلموا مستحقاتهم بالتسعيرة القديمة، التي تكفيهم أسبوعاً كاملاً، بداية الأسبوع الجاري. وكان من المتوقع أن يصل سعر تشغيل الأمبير الواحدة بين 1600 إلى 1700 ليرة سورية بعدما كان أصحاب المولدات يقبضون 1000 ليرة عن الأمبير الواحد بزيادة 250 ليرة عن تسعيرة المحافظة. وبعد إلغاء القرار من القيادة القطرية تساءل بعضهم عن سر استصدار مثل هكذا قرارات ثم الرجوع عنها في اليوم ذاته. وقال أحدهم لـ “الوطن أون لاين: “هل الهدف من ذلك إثارة الشارع وإلهائه بقضية حيوية مهمة ثم امتصاص غضبه لأسباب مجهولة”؟. وكانت اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء اتخذت قراراً برفع سعر المازوت في 1 حزيران الفائت على جميع جهات القطاع الخاص عدا قطاعي النقل والزراعة، وأوعزت إلى مؤسسة “سادكوب” نشر القرار الذي لم يستثن مولدات الأمبير، ما أثار استياء الشارع الحلبي في ظل عدم انتظام وصول التيار الكهربائي إلى حلب ووصول ساعات التقنين إلى أكثر من 22 ساعة يومياً عن طريق الخط 230 ك.ف الذي لا يستقر على حال والقادم من حماة عبر الزربة في ريف حلب الجنوبي.

الوطن اون لاين

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *