فريـش

في سابقة غريبة من نوعها .. إغلاق معامل بالشمع الأحمر والعمال داخلها

وكالة اوقات الشام


كشف صناعيون سوريون، أن ما وصفوه بـ “الجهات الوصائية” أغلقت معامل في ريف دمشق في تحدِّ لقرارات الحكومة، لافتين إلى أن أحد المعامل أُغلق بالشمع الأحمر، والعمال في داخله. وقال رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها (سامر الدبس) خلال اجتماع ضم أعضاء الغرفة ووزير الصناعة (معن جذبة)، إن “مشكلة الصناعيين الحقيقية ليست مع الوزارة وإنما مع الجهات الوصائية الأخرى”، بحسب صحيفة (الوطن). وأضاف الدبس أن “هناك أموراً بحاجة إلى حلول في العديد من المناطق الصناعيين، ولاسيما منطقة تل كردي التي سمحت الحكومة للصناعيين بترميم منشآتهم فيها، وبعد دفع ملايين الليرات تمت مفاجأتنا بإغلاقات لهذه المنشآت بالشمع الأحمر”. وقال صناعيون حضروا الاجتماع إنه “بالأمس القريب تم إغلاق معمل للكابلات بالشمع الأحمر والعمال داخله، ما يشير إلى أن هذه القرارات والإجراءات هي تحدٍ لقرارات الحكومة”، على حد تعبيرهم. وطالب الصناعيون الحكومة بالتركيز على معالجة القروض المتعثرة، والتي فيها خلل كبير، كذلك العمل على تحفيز استخدام الطاقة البديلة في المنشآت الصناعية من خلال برامج تمويل وإعفاءات جمركية ومنح درجة من الحسم الديناميكي على ضريبة الدخل، مع إمكانية النظر في رسوم العبور المفروضة على السيارات الناقلة للبضائع بين سوريا والأردن. يذكر أن الجيش السوري سيطر العام الماضي على مناطق بريف دمشق، تضم منشآت صناعية، تتوزع على ريف دوما قرب مدينة عدرا السكنية.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=11&id=23100