عيادة زنوبيا

مدير الطوارئ في وزارة الصحة يوضح أسباب زيادة الإصابات بكورونا

سانا


سجلت إصابات كورونا المثبتة زيادة واضحة في آب المنصرم بواقع أربعة أضعاف عن الشهر الذي سبقه حيث أعلنت وزارة الصحة عن 1950 إصابة في مختلف المحافظات مقارنة بـ 448 في تموز. وجاءت حلب أولا في عدد الإصابات تلتها دمشق ثم اللاذقية نتيجة الكثافة السكانية والاختلاط الكبير والنشاط الاجتماعي الواسع في هذه المحافظات وفق مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ في الوزارة الدكتور توفيق حسابا الذي أكد لـ سانا أن “وفيات كورونا ضمن الحدود الطبيعية وأقل من الموجة الماضية بنسبة 50 بالمئة”. وانعكست زيادة الإصابات على المشافي حيث ارتفعت وفقا للدكتور حسابا الحالات المقبولة في جميع المشافي من 98 في الـ 21 من تموز الماضي إلى 837 حالة في الـ 24 من آب. وعن تسجيل إصابات للمتحور دلتا في سورية بين مدير الجاهزية عدم وجود التحاليل اللازمة لكشفها في سورية لكن أرسلت عينات للاختبار عن طريق منظمة الصحة العالمية ولم يثبت وجود المتحور. وأكد حسابا تأمين جميع مستلزمات الوقاية والحماية الشخصية للكوادر الصحية العاملة على الخط الأول للتصدي لهذا الفيروس مبينا أن المشافي بحالة تأهب وجاهزية لاستقبال الحالات المراجعة لها ولم ترفض أي منها. وأوصى مدير الجاهزية بتلقي اللقاح ضد فيروس كورونا مع الالتزام بالإجراءات الوقائية عبر تطبيق التباعد المكاني واستخدام الكمامة في الأماكن المزدحمة للحد من انتشار الفيروس وتخفيف أعراضه في حال الإصابة به.
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=18&id=29333