فريـش

العرقسوس والتمر الهندي.. عصائر شعبية لا تخلو منها موائد الإفطار بحلب

سانا


تعتبر العصائر الشعبية كالعرقسوس والتمر هندي من أشهر المشروبات الرمضانية في مدينة حلب التي تروي ظمأ الصائمين وتوجد على موائدهم بشكل أساسي كطقس من طقوس الشهر المبارك. محمد سواس بائع عرقسوس وتمر هندي أوضح في تصريح لمراسلة سانا “أن تحضير شراب العرقسوس يحتاج إلى مراحل حيث تطحن جذور نبتة السوس وتترك لتختمر يوماً كاملاً مع إضافة القليل من الماء إليها ثم توضع في قماش ناعم لتحلية طعمها وتنقيتها من أي مخلفات ويصب الماء عليها بشكل متكرر لزيادة التنقية حتى تصبح شراباً طيب المذاق”. وأضاف إن أهالي حلب معتادون على شرب العرقسوس كطقس مرتبط بالمائدة الرمضانية ولا سيما أنه يروي عطش الصائمين فضلا عن فوائده في الوقاية من العطش خلال ساعات الصيام. وأشار سواس إلى أن شراب التمر الهندي يعتبر أيضاً من المشروبات الأساسية في شهر رمضان حيث يتم تحضيره من بذور التمر الهندي عن طريق نقعها ليوم كامل وتصفيتها ثم تنقيتها من أي شوائب حتى تصبح شرابا مميز المذاق يسهم بإرواء عطش الصائمين. وذكر سواس ان بائع العرقسوس أو التمر الهندي يتميز بأدواته النحاسية التي يصدر من خلالها إيقاعاً جميلاً ولباسه التقليدي إضافة إلى العبارات التي يطلقها أثناء البيع متغنيا بفوائد هذين المشروبين وطعمهما المميز ومنها “بارد وخمير..تهنى يا عطشان”.
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://www.znobia.com/?page=show_det&category_id=11&id=31525